كتَـــــاب الموقع

اعتصام الممتاز وهدف الدوسري

مهند نجم‎

واقع أليم يعيشه الدوري الممتاز كما تتم مناداته في ليبيا في اليوم الأول من العرض الرائع الذي قدّمه الدوسري ومَن معه في ديربي السعودية بين الهلال والنصر، عرض فني وزخم في حضور الجمهور الذي استحوذ على اهتمام متابعي كرة القدم في المنطقة العربية وخاصة الليبيين منهم، إذ تزامن الحدث مع إحباط يغلف المشهد الرياضي الليبي فور الخروج المُخيب من تصفيات الأولمبياد وكأس الأمم الأفريقية.

الممتاز كان من المفترض أن يفتتح جولته التاسعة بمواجهتين الأولى بين الأهلي بنغازي والهلال والثانية بين النصر والصداقة، ولكن سرعان مارحلت المباريات وضربت استعدادات الأندية والتهيئة النفسية اللاعبين والروزنامة وانتظار الجمهور خلف الشاشات عرض الحائط، نظرا لاعتراض جمهور الطيران الذي ينشط في الدرجة الأولى لعدم رد لجنة الطعون على خطابهم فالبتالي كان ملعب بنينا الضحية ليقفل أبوابه أمام اللاعبين.

الألم والمرارة والحسرة كلمات ثلاث تسيطر على واقع مشهد رياضي بائس، وحين خرج جلال الدامجة يوما ليصف الممتاز بدوري “الشوارع” قامت الدنيا ولم تقعد وخسر إثر شجاعته منصبه كمدرب لمنتخب بلاده وغيبت مستحقاته في خزائن النهب التي كشف مبعوث الأمم المتحدة غسان سلامة جزءا منها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى