أخبار ليبيا

اعترافات العياط تورط “المقاتلة والإخوان”

218TV | خاص 

قال القيادي بتنظيم داعش فوزي العياط، خلال فيديو لاعترافات أدلى بها، إن جماعة الإخوان المسلمين، والجماعة الليبية المقاتلة، كان لهما تواصل مع التنظيم.

وأكد الإرهابي العياط، المحتجزُ بأحد سجون مصراتة، أن عضو المؤتمرِ الوطني السابق عبدالوهاب القايد، قدم دعما ماليا قيمته 600 ألف دينار لكتيبة ثوارِ سرت، إحدى أعمدة التنظيم في المدينة.

وذكر أن محمد قنور وآخرون من الجماعة المقاتلة طالبوا الشباب في سرت بالمشاركة في انتخابات المؤتمر الوطني من أجل تكبير الكتلة التي تنادي بحكم الشريعة في المؤتمر، وأيضا شخص من “المقاتلة” يكنى بـ”أبي حنيفة”، طلب من أهالي سرت أيضا المشاركة في الانتخابات لتكثير من ينادون بالشريعة داخل المؤتمر.

وأضاف العياط أن داعش اتفق مع جماعة الإخوان المسلمين والجماعة الإسلامية المقاتلة في الفكرِ وذلك لمحاربة قوات الجيش الوطني.

وأوضح أنه رغم الاختلاف الكبير بين داعش وتنظيمات أخرى، إلا أن تيارات إسلامية ظهرات بعد سقوط النظام السابق، مثل الإخوان والجماعة الإسلامية المقاتلة ومن يحملون فكر القاعدة، لم يكونوا عقبة أمام التنظيم لأن هناك عوامل مشتركة بينهم، كالمناداة بتوحيد الحاكمية وتكفير الحاكم وقتال الجيوش والشرط التي تناصر الحكام الذين يحكمون بغير الشريعة.

ولفت الإرهابي العياط إلى أن السلفيين لا يرون كفر الحاكم إلا بشروط معينة، ويقولون بالسمع والطاعة لولي الأمر وعدم قتال الجيوش والشرطة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة