أخبار ليبيااخترنا لك

“اضطراب أمني” في العاصمة.. ومخاوف من “العشوائي”

218TV|خاص

شهدت أحياء عدّة في العاصمة طرابلس خلال الساعات الـ12 الماضية “اضطراباً أمنياً”، إثْرَ تحرّك مجموعات مسلحة، والسيطرة على الطرقات، فيما أظهرت صورٌ ومقاطع فيديو، مُلْتقطة من قِبَل مواطنين، قيامَ مجموعات مسلحة بنقل قطع عدّة من “السلاح الثقيل”، وسطَ معلومات مُتداولة عن نيّة تلك المجموعات السيطرة على مقارّ الأخرى، في “استعراض للقوّة”، يُخْشى أن يدفعَ ثمنه نحو مِليونَي مواطنٍ يسكنونَ مناطق العاصمة.

وحتى لحظة ِكتابةِ هذا التقرير، فإنَّ المجموعاتِ التي تنوي مُهاجمة الأخرى، لم تُفْصِح عن الأهداف الأمنية أو العسكرية التي تنوي مُهاجمتها، فيما يُوحي شكلُ التحشيدات ونوعية الأسلحة التي يجري تحريكها ونقلها، بأنَّ الجماعات المسلحة تنوي إطلاق “مواجهةٍ حقيقيّةٍ”، في ظلِّ تساؤلاتٍ عن نتائجٍ وتداعياتٍ محتملةٍ لعمليةِ “قصف عشوائي” على سكّان العاصمة، خصوصا أنَّ عدداً كبيرا من عناصر المجموعات المسلحة لم يتلقّ تدريباً عسكرياً، وهو ما يرجّح حصول “استهداف عشوائي” للمنازل والمدنيين، إذا ما اشتدّ نطاق الاشتباكات وتوسَّع.

ولم تَصدرْ أي بيانات تُوضّح خريطة الصراع، أو المواجهة المقبلة بين الجماعات المسلّحة، التي رسّخت نفوذها في العاصمة منذ سنوات، في غياب شبه تام لخطّة أمنيّة تُشْرِف عليها السلطات الأمنيّة والعسكريّة التابعة للمجلس الرئاسيّ لحكومة الوفاق الوطني، وفي ظلِّ مخاوفَ داخليّة وخارجية من تدهور الأوضاع الأمنية في ليبيا نحو “مستويات أخطر”، في مسعى لـ”خلط الأوراق”، وبالتالي إسقاط خيار إجراء انتخابات عامّة قبل نهاية العام الحالي، طبقا لما تقرّر من تفاهمات خلال مؤتمر عُقِد في فرنسا شهر مايو الماضي، وحضرته أطراف سياسيّة وعسكريّة ليبيّة عدّة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة