العالم

اشتباكات عنيفة في آخر معاقل داعش بسوريا

لليوم الثاني على التوالي تخوض قوات سوريا الديمقراطية الكردية المدعومة بقوات التحالف الدولي، المعركة الأخيرة ضد داعش لطرده من آخر معاقل خلافته المزعومة في جيب مساحته 4 كيلومترات مربعة قرب الحدود العراقية.

وقد صرح الناطق العسكري باسم الحملة أن الاشتباكات عنيفة جدا، غير أن عملية الاقتحام قد تمت وأنهم يتقدمون نحو تحرير المنطقة التي يختبئ فيها نحو 600 إرهابي غالبيتهم من الأجانب.

وتشغل قضية المقاتلين الأجانب المعتقلين لدى القوات الكردية دول التحالف بهدف التوصل إلى حل لها بعد تحذيرات من أن القوات لن تتمكن من حراستهم بعد الانسحاب الأميركي، وقد تسربت أنباء عن نية فرنسا إعادة مئة وعشرين منهم أغلبيتهم من القاصرين.

تسريبات قابلتها ردود فعل رافضة، ومناشدات للرئيس إيمانويل ماكرون قدمها أهالي ضحايا قتلهم إرهابيون، بمنع عودة من تلطخت أيديهم بدماء مواطنين فرنسيين، مطالبين بمحاكمتهم في سوريا.

وفي السياق أعلنت وكالة الأنباء الروسية ترحيل 27 طفلا من العراق إلى موسكو، ممن تحتجز أمهاتهم بتهم الانتماء لداعش، بعد مقتل آبائهم خلال معارك التنظيم، وهي الدفعة الثانية بعد نقل 115 آخرين بداية يناير الماضي، بقرار من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في ديسمبر الماضي.

يذكر أن أحكاما بالإعدام والسجن المؤبد صدرت في العراق على المئات من المقاتلين الأجانب بتهمة الانتماء لداعش.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى