العالم

اشتباكات بين بوذيين ومسلمين بسريلانكا

218TV | متابعة إخبارية

(رويترز) – قال متحدث باسم حكومة سريلانكا اليوم الثلاثاء إن السلطات أعلنت حالة الطوارئ لمدة 10 أيام للحيلولة دون اتساع نطاق أعمال عنف وذلك بعد يوم من اندلاع اشتباكات بين بوذيين ومسلمين في منطقة كاندي بوسط الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي.

والتوترات بين الطرفين آخذة في التزايد في سريلانكا على مدى العام المنصرم في ظل اتهام جماعات بوذية متشددة للمسلمين بإجبار الناس على اعتناق الإسلام وتخريب مواقع أثرية بوذية.

واحتج بعض البوذيين القوميين أيضا على وجود طالبي اللجوء من المسلمين الروهينغا القادمين من ميانمار ذات الأغلبية البوذية في بلادهم، وتشهد ميانمار هي الأخرى تصاعدا للتيار البوذي القومي.

وقال داياسيري جاياسيكارا المتحدث باسم حكومة سريلانكا لرويترز “تقرر خلال اجتماع خاص لمجلس الوزراء إعلان حالة الطوارئ لمدة 10 أيام لمنع انتقال أعمال الشغب إلى مناطق أخرى في البلاد”.

وأضاف “تقرر أيضا اتخاذ إجراءات صارمة ضد الأشخاص الذين يحرضون على العنف من خلال فيسبوك”.

وأرسلت الحكومة قوات جيش وقوات خاصة إلى كاندي بعد أن أشعل مثيرو شغب النار في متجر مملوك لمسلمين، وفرضت حضرا للتجول هناك أمس الاثنين لمنع وقوع اشتباكات بين البوذيين السنهال الذين يشكلون غالبية في المنطقة والأقلية المسلمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى