أخبار ليبيااهم الاخبار

اشتباكات بين المجموعات المسلحة في ورشفانة

ما إن تنطفئ المعارك في منطقة حتى تشتعل في منطقة أخرى، هذه المرة تتحول المعارك من جنوب طرابلس إلى غربها وتحديدا في مناطق ورشفانة.

المعارك بدأت صباحا بين السرية 55 المعروفة بسرية الضاوي نسبة إلى مؤسسها “معمر الضاوي”، التي كانت تقاتل مع قوات الجويلي في عملية “فجر ليبيا”، والسرية الثالثة المعروفة باسم “سرية اللفع” ورمزي اللفع أحد رموزها المقربين بحسب مصادر من الكتيبة 301 مشاة وآمرها الزوبي.

تركزت الاشتباكات المسلحة بين الفصيلين في مناطق السهلة والنجيلة الطريق الزراعي والزهراء وغوط بوساق والحشان، معلومات تحصلت عليها 218 تفيد بأن توغل “معمر الضاوي” بمجموعته داخل عمق ورشفانة يأتي لتحجيم قوات اللفع وإجبارها على تسليم مجرمين تتمسك بهم وترفض عرضهم على النيابة العامة، لكن ما يجعل من هذه الدعاوى ضعيفة هو أن المصادر لـ218 تتحدث عن أن الضاوي نفسه مطلوب لدى النائب العام بتهم تتعلق بالقتل والسرقة والتهريب.

مواجهات محتدمة بين الفصيلين قد ترسم مشهدا جديدا وتفتح الطريق أمام مجموعات يصعب عليها التحرك من وإلى طرابلس عبر ممرات ورشفانة الصعبة، قتال لا يمكن فصله عن الصراع الأخير في طرابلس خصوصا وأن الفصيلين المتنازعين على النفوذ في ورشفانة يتبعان بصورة أو بأخرى للمجموعات التي شاع اسمها في معارك الثلاثين يوما جنوب طرابلس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة