أخبار ليبيااقتصاد

استياء في أوباري من “سقوف السحب”

يعيش المواطنون في مدينة أوباري حالة من الاستياء بعد ورود سيولة نقدية للمصارف مطلع هذا الأسبوع لم تكن في مستوى طموح كافة عملاء فروع مصارف الجمهورية والتجاري الوطني والأهلي وعملاء مصرف الصحارى في الغريفة.

فبعد انقطاعها عن المصارف منذ مطلع العام وزّع مصرف الجمهورية سيولة نقدية بسقف سحب قدره 400 دينار، ومبلغا مماثلا كسقف سحب لعملاء مصارف التجاري الوطني والصحارى بالغريفة، وكان فرع المصرف الأهلي هو الأسوأ من حيث سقف السحب الذي بلغ 230 دينارا.

وبالرغم من وعود مصرف ليبيا المركزي بقطبيه في طرابلس والبيضاء بتوفير الأموال واجتهاد المجلس الرئاسي إلا أن الواقع ما زال مريرا على مواطنين يستعدون لاستقبال العيد بأموال لا تكفي لتغطية أقل المتطلبات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى