العالم

“استفزاز متبادل” يعود إلى الواجهة بين الصين وتايوان

218TV| متابعة إخبارية

رغم تمتّع تايوان بحكم ذاتي، إلا أن الصين تعتبرها جزءًا من أراضيها، لذلك فالتصريحات والأعمال الاستفزازية لا تتوقف بين البلدين، وردّا على أعمال يقوم بها الجيش الصيني هذه الأيام في بحر الصين الجنوبي قالت رئيسة تايوان “تساي إينج وين” اليوم الخميس إن نشاط الصين العسكري المتكرر يتسبب في زعزعة استقرار المنطقة وإن قوات الجزيرة تتابع ما يجري عن كثب.

أما الصين فتعتبر تايوان إقليمًا مارقًا، لا تستبعد استعمال القوة لإخضاعه لسيطرتها، ومنذ فوز “تساي” بانتخابات الرئاسة في العام الماضي، تتخذ الصين موقفًا عدائيًا متصاعدًا تجاه الجزيرة، كون “تساي” زعيمة الحزب التقدمي الديمقراطي المؤيد لاستقلال الجزيرة.

وكانت وزارة الدفاع التايوانية قالت هذا الأسبوع إن القوات الجوية الصينية نفذت 16 جولة تدريبية قرب تايوان خلال العام الأخير، وحذرت من أن التهديد العسكري الصيني يزداد يوما بعد يوم، غير أن الصين قالت مرارًا إنَ تدريباتها في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه وفي بحر اليابان روتينية ولا تستهدف أي طرف ثالث.

بينما قالت الزعيمة تساي أمام ضباط كبار في الجيش في العاصمة تايبيه إن الجزيرة تريد سلاما لكنها لا يمكن أن تدع يوما واحدا يمر دون استعداد قتالي، لأن أنشطة الصين العسكرية المتكررة في شرق آسيا تؤثر على أمن واستقرار المنطقة إلى حد ما، لهذا يتعين على الجيش أن يتابع تحركات الجيش الصيني ويتخذ الإجراءات المناسبة في الوقت المناسب، لضمان أمن وسلامة البلاد والمنطقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى