ورد الان

استطلاعات هولندا تعطي “الشعب” تقدما طفيفا على “الحرية”

يُعتقد على نطاق واسع داخل هولندا بأن الانتخابات البريلمانية التي بدأت اليوم الأربعاء من الممكن أن تسفر عن “تقدم ضئيل” لحزب الشعب من أجل الحرية والديمقراطية الذي ينتمي له رئيس الوزراء مارك روته، إذ سيُحدّد نحو 13 مليون ناخبا الأحزاب التي ستحظى بمقاعد البرلمان الجديد.

وطبقا للاستطلاعات الأخيرة التي أعقبت فتح صناديق الاقتراع فإن روته يتقدم قليلا على منافسه زعيم حزب الحرية الذي ينتمي له خيرت فيلدرز السياسي المناهض للإسلام، وللاتحاد الأوروبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق