أخبار ليبيااخترنا لك

استخبارات الأفريكوم: استهدفنا نقطة ضعف داعش في ليبيا 

تقرير 218

نقلا عن مسؤولين في وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون وقيادة العمليات الأفريقية أفريكوم نشرت صحيفة نيويورك تايمز أن القوات الأميركية خلال عشرة أيام في نهاية سبتمبر الماضي تمكنت من استهداف ثلث مقاتلي داعش الموجودين في جنوب ليبيا الذي يقدر عددهم بـ150 عنصرا من بينهم قادة مهمون للتنظيم ومسؤولون عن إعادة التجنيد.

موجة الضربات الجوية الأمريكية الأخيرة المكثفة ضد مقاتلي داعش في جنوب ليبيا عطلت بشكل كبير خطر جهود الجماعة الإرهابية لإعادة تنظيم وتنفيذ هجمات في أحد أهم مراكزها خارج الشرق الأوسط، والتي استخدمت فيها طائرات “إم كيو-9 ريبر” بدون طيار تابعة للقوات الجوية الأمريكية المتمركزة في دولة النيجر المجاورة لليبيا.

نيويورك تايمز نقلت عن مدير الاستخبارات في قيادة الأفريكوم هايدي بيرج أن نقطة ضعف التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها داعش والقاعدة هي التجنيد بعد أن أضعفت صفوفها وقضت العمليات العسكرية على المئات من عناصرها إضافة إلى الانتكاسة الأكبر التي تعرض لها تنظيم داعش مؤخرا بعد مقتل زعيمه أبوبكر البغدادي في 26 من أكتوبر الماضي خلال عملية لقوات المارينز الأميركية في شمال شرقي سوريا.

وبعد خسارتها لسرت في ديسمبر 2016، تسعى عناصر داعش لإعادة بناء موطئ قدم لها في ليبيا وشن حرب استنزاف لعرقلة تشكيل دولة ليبية إلا أنها واجهت عقبات مستمرة بداية من الحملة الضخمة التي شنها الجيش الوطني وصولا إلى استمرار مراقبة قوات الأفريكوم لتحركاتها عن كثب مع جعلها تواجه نهاية لقدرتها على العمل من جديد في ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق