حياة

اختبار مدته 10 دقائق يكشف سرطان الفم والبلعوم

اكتشف باحثون من جامعة ديوك الواقعة في ولاية نورث كارولينا الأمريكية اختبارا يساعد على تشخيص سرطان الفم والبلعوم الناجم عن الفيروس الحليمي من خلال فحص لعاب المريض.

وقال الباحثون بأن التجارب أثبتت فعالية الاختبار الذي تبلغ مدة إجرائه 10 دقائق في الكشف عن السرطان بوقت مبكر مما يساعد على إنقاذ حياة المريض، حيث بلغت دقة النتائج 80%.

ويعتمد الاختبار على شريحة طورت لعزل الجزئيات المعروفة باسم إكسوسومز التي تفرز في سوائل الجسم وتكون مسؤولة الجزئيات عن الخلايا، ومن خلال فحص هذه الجزئيات يستطيع الباحثون معرفة إن كان الشخص مصابا بسرطان الفم أم لا.

وقامت جامعة ديوك بإجراء هذا الاختبار بالمشاركة مع جامعة برمنغهام البريطانية، وأكدت الجامعتان بأن هذا الاختبار يحتاج لمزيد من التجارب حتى يتم التأكد من فعاليته واعتماده رسميا.

زر الذهاب إلى الأعلى