العالم

اختبار روسي لصاروخ جديد في القطب الشمالي

أجرت طائرة روسية من نوع “ميغ-31 كيه” اختبارا للصاروخ فائق السرعة كينغال أي “الخنجر”، في الجزء الروسي من القطب الشمالي منتصف نوفمبر بحسب ما أدلى به مصدر عسكري لوكالة تاس الروسية للأنباء.

وأضافت الوكالة أن الطائرة التي نفذت المهمة أقلعت من قاعدة جوية في منطقة مورمانسك شمال روسيا، وأطلقت الصاروخ على هدف على الأرض في منطقة كومي الروسية في القطب الشمالي، دون التطرق إلى أي تفاصيل أخرى، في حين حذر جهاز مخابرات الدفاع الدنماركي في تقرير له حول تقييم المخاطر من تنامي صراع قوى بين

روسيا والولايات المتحدة والصين مما يزيد من حدة التوتر في منطقة القطب الشمالي، مضيفا أن الجيش الصيني يستخدم ذريعة البحث العلمي على نحو متزايد في القطب الشمالي من أجل الدخول للمنطقة.

يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سبق وكشف عن وجود الصاروخ كينجال في مارس 2018 واصفا إياه بأنه لا يقهر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق