تكنولوجيا

احمِ خصوصيّاتك قبل بيع هاتفك بهذه الخطوات

بالتأكيد لا يرغب أيٌ منّا في أن تقع بياناته الشخصية الهامة ومحتوياته الرقمية الثمينة في يد شخص آخر، لذا قبل أن تشرع في عملية بيع هاتفك أو الاستغناء عنه لشخص آخر، تتبع هذه الخطوات، لتتمكن من الاستغناء عن هاتفك القديم سواء كان أندرويد أو آيفون وأنت مرتاح البال:

-احصل على جهات الاتصال

بفضل استخدام نظامي التشغيل iOS وآندرويد للخوادم الشبكية والسحابية، فإن عمليات تخزين واستعادة المعلومات الشخصية الأساسية كجهات الاتصال وأحداث التقويم على سبيل المثال لا الحصر، أصبحت أمراً سهلاً للغاية، ولكن يجب عليك التأكد أولاً أن معلوماتك الأخيرة قد تمت مزامنتها حديثاً مع حسابك على “آبل” أو “غوغل”، بعد ذلك فإن عملية ترحيل بياناتك ستكون بسيطة للغاية بمجرد تسجيل بيانات حسابك بهاتفك الجديد.

-الانتقال بين منصات مختلفة

إذا كنت تعتزم الانتقال لهاتف يعمل بنظام التشغيل “أندرويد” فسيكون الأمر بسيطاً في حال كنت تعتمد حساب G-MAIL كحسابٍ رئيسٍ لتخزين تفاصيل جهات الاتصال والتقويم، أما إذا كان حسابك الرئيس هو I-CLOUD فإنك ستحتاج إلى نقل جهات اتصالك والتقويم إما يدوياً أو من خلال استخدام تطبيقات خارجية.

أما  إذا قررت الانتقال من جهاز يعمل بنظام التشغيل “أندرويد” إلى هاتف ذو نظام ” iOS ” فالأمر أسهل من ناحية جلب جهات اتصالك والتقويم الخاص بك، فكل ما تحتاجه هو تسجيل الدخول إلى حساب “غوغل” الخاص بك، وسيقوم الهاتف بالباقي، وبالإضافة إلى ذلك إذا كنت ستنتقل لهاتف يعمل بنظام التشغيل” iOS9″ أو الأحدث، قامت شركة بإصدار تطبيق يسمى Move to iOS على هواتف أندرويد للمساعدة في نقل الصور والرسائل.

-أخذ نسخة احتياطية من تطبيقاتك وبياناتك

إن عملية نقل تطبيقاتك المحببة ومعلوماتك التي ترتبط بها، دائماً ما تحتاج للعديد من الخطوات، ولكن في هذه الأيام تقوم كل من شركتي “آبل” و”غوغل” بتسهيل الأمر، فإذا كنت تستخدم نظام التشغيل أندرويد 6.0 Marshmallowأو نسخة أحدث، يمكنك أخذ نسخة احتياطية من معلومات تطبيق معين، حيث يمكنك الوصول إلى هذا الخيار في نفس القائمة الخاصة بأخذ نسخة احتياطية من جهات اتصالك والتقويم.

أما بالنسبة لنظام التشغيل iOS، فإن إنشاء نسخة كاملة من أي تطبيق موجود على هاتفك هو أمر بسيط جدا، وكل ما تحتاجه هو حاسب شخصي مع تطبيق “آيتونز” ITUNES.

-نقل الموسيقى والصور ومقاطع الفيديو

إذا كان هاتفك يعمل بنظام التشغيل “أندرويد”، قم بتوصيل هاتفك بالحاسب الشخصي باستخدام مدخل “يو إس بي”، وبمجرد ظهور هاتفك في مستكشف الملفات الخاص بالحاسب اذهب إلى مجلدات الكاميرا ”غالباً ما يطلق عليه اسم DCIM بهواتف أندرويد“ والموسيقى، ثم قم بنقلها إلى حاسبك، أما إذا كنت تمتلك حاسب “ماك” وهاتف “أندرويد” قم بتنزيل تطبيق Android File Transfer لكي تقوم بنقل المحتويات، وتستخدم كل هواتف آيفون طريقة مشابهة، ولكن من خلال تطبيق “آيتونز” بدلاً من ذلك.

-تأكد من حذف كل شيء

إن كل الهواتف سواء هواتف “آيفون” أو هواتف “أندرويد” تتيح إمكانية استعادة ضبط المصنع، فهي طريقة لحذف ذاكرة الهاتف الداخلية من التطبيقات المثبتة، والصور، ومقاطع الفيديو، وحسابات البريد الإلكتروني، بالإضافة إلى الحسابات الشخصية وأي شيء آخر، بل ويمكنك أيضاً حذف أي بيانات موجودة ببطاقة الذاكرة الخارجية الموجودة بالهاتف.

ولحذف البيانات نهائياً تأكد من تفعيل خاصية تشفير البيانات، إن لم تكن مُفعّلة من قبل، وبعد ذلك يمكن إعادة الهاتف إلى إعدادات المصنع، بحيث يتعذر على المالك الجديد للجهاز قراءة أية بيانات.

وإذا كان الهاتف الذكي لا يدعم وظيفة تشفير البيانات، فإنه يجب حذف البيانات أولاً، ثم إعادة ملء الذاكرة كاملة من خلال تشغيل الكاميرا على وضع تسجيل الفيديو، مع مراعاة عدم التطرق إلى حوارات خاصة أثناء التسجيل حتى لا يظهر الصوت في مقطع الفيديو، وبعد ذلك يتم إفراغ الذاكرة مجدداً وإعادة الهاتف إلى إعدادات المصنع مرة أخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى