حياة

احذر.. وسائل التواصل تسبب “أمراضا خطيرة”.. اعرف أكثر

خلصت دراسة حديثة أُجريت في مركز أبحاث الإعلام والتكنولوجيا والصحة في جامعة بيتسبرغ أنّ استخدام وسائل التواصل الاجتماعي المتعددة تُضاعف خطر الإصابة بالاكتئاب والقلق.

ووجدت الدراسة أنّ الأشخاص الذين يستخدمون من سبع إلى عشرة منصات تواصل اجتماعي ومن أي مكان معرضين ثلاث مرات أكثر للإصابة بالاكتئاب والقلق مقارنة بمن يستخدمون اثنتين لا أكثر. إذ ظهرت الأعراض أكثر على الأشخاص الذين ينشغلون بالمهام المتعددة التي يتطلبها إدارة حسابهم الخاص حيث يزداد الضغط بازدياد عدد الحسابات التي يملكونها.

يعزو العلماء ذلك إلى ميل الأشخاص إلى مقارنة أوضاعهم بالمنشورات التي يرونها، مما قد يُشعرهم بأنّهم لم يرقوا إلى مستوى غيرهم، كما يعود ذلك إلى أسباب بيولوجية، ففي كل مرة يتفقد المرء مواقع التواصل الاجتماعي ويجد تفاعلًا  إيجابيًا، يفرز جسمه كمية ضئيلة من هرمون الدوبامين في الدماغ، أمّا حين لا يتلقى الشخص العديد من “الإعجابات”، لا يحصل على دفعة من الدوبامين وبهذا يشعر بشيء من الخسارة.  لذا تنصح مستشارة مواقع التواصل الاجتماعي جوش سبرينغر أن يكتفي المرء باستخدام ثلاث منصات للتواصل الاجتماعي.

ومن الجدير بالذكر أنّ شخصًا يُدعى جاسون زوك قد تخلّص من الاكتئاب بعد أن ترك منصات التواصل الاجتماعي لمدة ثلاثين يومًا بعد شعوره بالإدمان.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة