العالم

احتجاجات لبنان تتواصل.. وقطاعات حيوية تضرب

قطع محتجون غاضبون الطريق الرابط بين طرابلس وبيروت، كما قطع آخرون طرقات في بيروت ومناطق أخرى في البقاع شرقي لبنان، في وقت بدأ فيه موظفو المصارف إضرابا مفتوحا حتى “عودة الهدوء إلى الأوضاع العامة التي يحتاجها القطاع المصرفي لمعاودة العمل بشكله الطبيعي المعتاد”.

وعزا اتحاد نقابات موظفي المصارف في بيان له خيار الإضراب، إلى تعرض الكثير من منتسبيه إلى الإهانات والشتائم وحتى إلى اعتداءات من قبل المودعين.

وقد دعت نقابات واتحادات عمالية أخرى في لبنان إلى الإضراب العام، احتجاجا على الظروف المعيشية لأعضائها، إذ أعلنت نقابة موظفي ومستخدمي الشركات المشغلة لقطاع الخلوي بدء إضراب مفتوح، والتوقف عن العمل في شركتي “ألفا” و”تاتش” في الفروع الرئيسية وفي كل المناطق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق