أخبار السودانالعالم

احتجاجات السودان تدخل مرحلة جديدة

تحول موكب تشييع لأحد ضحايا الاحتجاجات في السودان إلى اشتباكات بين الشرطة والمشيعين في منحى تصاعدي تشهده التظاهرات الرافضة لحكم الرئيس عمر البشير والتي دخلت أسبوعها الخامس وسط دعوات متواصلة للمزيد من الاحتجاجات.

وأطلقت الشرطة الذخيرة الحية على نحو 5000 من المشيعين لجنازة معاوية عثمان الذي قتل بالرصاص بعدما رشقها بعض المحتجين بالحجارة في ضاحية بري شرق الخرطوم التي شهدت مساء الخميس والجمعة أعنف الاحتجاجات ليتجمهر المواطنون أمام مستشفى رئيسي حتى الساعات الأولى للصباح.

كما شهدت غالبية مناطق العاصمة مظاهرات عقب صلاة الجمعة أمس، في أم درمان والخرطوم.

ومن جانبه، أكد الناطق باسم الشرطة اللواء هاشم عبد الرحيم، أن قواتهم فرقت التجمعات باستخدام الغاز المسيل للدموع ولم تستخدم الرصاص الحي وهو أمر اعتبره ناشطون مناف للحقائق.

وفي ردود الفعل الدولية جدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش مطالبته للحكومة السودانية باحترام حقوق الإنسان والإحجام عن أي شكل من أشكال التعامل مع المظاهرات بشكل يقوض تلك الحقوق.

وفي ذات السياق، دعت مجموعة الأزمات الدولية، التي تتخذ من بروكسل مقرا لها، الولايات المتحدة إلى التدخل لحقن الدماء في السودان، وناشدت في تقرير لها الدول الغربية للضغط على حكومة البشير لوقف العنف ضد المتظاهرين، وحذرت من تبعاته.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق