العالم

احتجاجات الإكوادور تخرج الحكومة من العاصمة

أجبرت المظاهرات العنيفة المندلعة في الإكوادور الحكومة على الخروج من العاصمة كيتو ما دفع الرئيس لينين مورينو إلى فرض حظر حول المباني الحكومية.

وألقت قوات الأمن في الإكوادور القبض على المئات من المحتجين على إجراءات التقشف التي تفرضها السلطات في الإكوادور.

يذكر أن آلاف المحتجين من سكان الأكوادور الأصليين تدفقوا على شوارع كيتو، مخترقين الطوق الأمني، وحسب ما ذكرته وكالة “رويترز” فإن المحتجين دخلوا مبنى البرلمان لفترة وجيزة الثلاثاء ملوحين بالأعلام ورافعين قبضات أيديهم وهم يهتفون “نحن الشعب”.

وفي وقت سابق من يوم أمس، سعت حكومة لينين مورينو لوساطة الأمم المتحدة والكنيسة الكاثوليكية لحل الأزمة.

وقال مورينو “نشجع الحوار كسبيل ضروري لإيجاد أرضية مشتركة تعطي الأولوية للمصلحة الوطنية والسلم الاجتماعي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق