العالم

احتجاجات أثيوبية بعد مقتل مدير سد النهضة

تظاهر مئات الإثيوبيين في مدينة غوندار شمال البلاد إثر مقتل مدير مشروع سد النهضة، مطالبين بالقصاص.

ووجد مدير المشروع سيمجنيو بيكيلي مقتولاً بأعيرة نارية في سيارته في ميدان وسط العاصمة أديس أبابا.

ويكلف مشروع سد النهضة 4 مليارات دولار، حيث يتوقع أن يوفر 6 غيغا واط بعد انتهائه، واكتملت نصف الأعمال الإنشائية فيه إلى الآن.

ونقلت رويترز عن سكان مدينة غوندار أن الطرق المؤدية إلى المدينة مغلقة، فيما أضرب بعض الموظفين عن العمل.

وفتحت الشرطة الأثيوبية تحقيقا حول مقتل “بيكيلي” لكن لم تدل بأي تعليقات حول الموضوع.

وقد تؤثر الحادثة على حكومة “أبي أحمد” الذي يقود مشروعاً إصلاحياً منذ توليه منصبه في أبريل الماضي.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى