أخبار ليبيااهم الاخبار

اجتماع أوروبي بشأن تركيا.. وفرنسا لا تستبعد العقوبات

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الأربعاء إن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سيجتمعون في الـ13 من يوليو لمناقشة مسألة تركيا، وقال إنه يمكن النظر في فرض عقوبات جديدة على أنقرة.

وأضاف لودريان في جلسة برلمانية “بناء على طلبنا سيكون هناك اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في 13 يوليو بشأن المسألة التركية فقط”.

وذكر لودريان أن “الاتحاد الأوروبي اتخذ بالفعل عقوبات على تركيا بسبب الحفر التركي في المنطقة الاقتصادية القبرصية. ويمكن التفكير في عقوبات أخرى”.

وطالب لودريان الأسبوع الماضي بمناقشة “بدون محرمات” حول علاقة الاتحاد الأوروبي مع تركيا، وقال أمام مجلس الشيوخ الفرنسي: “تعتبر فرنسا أنه من الضروري أن يفتح الاتحاد الأوروبي بسرعة كبيرة مناقشة شاملة، بدون محرمات، حول آفاق علاقتها المستقبلية مع أنقرة”.

وأضاف، بينما يتصاعد التوتر بين باريس وأنقرة بشأن الصراع الليبي، أنه “يجب على الاتحاد الأوروبي الدفاع بقوة عن مصالحه الخاصة لأنه يمتلك الوسائل”.

سعت باريس للحصول على دعم من العواصم الأوروبية لموقفها بأن تركيا تعرض الأمن الأوروبي للخطر من خلال إرسال مقاتلين سوريين إلى ليبيا.

وفي العام الماضي، وقعت حكومة الوفاق وتركيا اتفاقية تعاون عسكري، وأرسلت أنقرة منذ ذلك الحين مستشارين ومدربين عسكريين، إلى جانب مقاتلين سوريين لدعم حكومة الوفاق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق