أخبار ليبيااهم الاخبار

اتهامات للوفاق تكشف سوء إدارتها للمعركة

تقرير|218

تشهد أوساط معسكر حكومة الوفاق -المنقسم أساسا قبل الرابع من أبريل-حالة من الارتباك المرتبط بتوجيه التهم بالتقصير، حيث وجه مقاتلون ومن يقف في صفهم تهم عدة إلى المجلس الرئاسي ووزارات بـ”الوفاق”.

ومن جملة الاتهامات التي وجهت لحكومة الوفاق تلك التي أطلقها منهم المفتي المعزول الصادق الغرياني، وصلاح بادي، اللذان ظهرا مؤخرا بخطابات رأى فيها متابعون أنها تعكس واقعا مريرا تعيشه التشكيلات المسلحة في محاور القتال، وأن “الوفاق” أظهرت سوء إداراتها للمعركة ولم تستطع حسمها.

ووضع إعلان الجيش الوطني مؤخرا جاهزيته لحسم المعركة -بعد اكتمال التجهيزات وانتهاء الخطط  العسكرية للدخول للعاصمة- “الوفاق” في حالة ترقب وتأهب وتجهيز ما لديها من إمكانيات لصد الهجمات، لكن التصريحات كانت صريحة بوجود أخطاء كبيرة في إدارة المعركة والتي أدت إلى خسائر فادحة خاصة في الأسلحة الثقيلة والطائرات التي تم إسقاطها .. وكذلك عدم إقناع المجتمع الدولي بالوقوف مع الرئاسي وحكومته تنبئ بأيام عصيبة ستعيشها “الوفاق” سياسياً وعسكريا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى