العالم

اتفاق ينهي أزمة الحكومة الألمانية

أفضت محادثات استمرت لساعات بين حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ووزير الداخلية هورست زيهوفر، إلى تراجع الأخير عن تهديده بالاستقالة.

وأكد زيهوفر، في تصريحات أثناء مغادرته مقر الحزب، أن المحادثات المكثفة بين حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي وحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي، الذي يتزعمه زيهوفر، انتهت باتفاق حول منع المهاجرين غير القانونيين مستقبلا عند الحدود بين ألمانيا والنمسا.

وكان زيهوفر قد أصر على فرض قيود على المهاجرين تتضمن إعادة بعضهم عند حدود ألمانيا مع النمسا، وهدد بالاستقالة بحال رفض ميركل مطالبه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة