العالم

اتساع دائرة الاحتجاجات في العراق

بعد أن امتدت احتجاجات العراقيين على الفساد وضعف الإمكانيات إلى مدينة النجف التي أعلنت إغلاق مطارها الجوي، أمس الجمعة، انسحب المُتظاهرون من المطار ليُعلن اليوم استئناف رحلاته الجوية مُجدداً.

وانتقلت مُظاهرات مئات المواطنين إلى النجف من مدينة البصرة الواقعة بالقرب من الحقول النفطية وميناء أم القصر.

وانطلقت المُظاهرات العراقية المُنادية بوقف الفساد وتحسين مستوى الخدمات المُقدمة للمواطنين في عدد من المدن بينها مدينتي العمارة والناصرية مع استمرار تصاعد الغضب الشعبي بسبب ارتفاع نسبة البطالة وتدني مستوى الخدمات الأساسية.

ولم يستطع المحتجون في البصرة منفذ التصدير الرئيس للنفط من ملاقات رئيس الوزراء حيدر العبادي الذي زار المدينة لبحث التوتر فيها بعد احتجاجات انتظمت بالقرب من حقول نفطية كبيرة اُغلق على إثرها الطريق المؤدية إلى ميناء التصدير الأكبر دون أن تؤثر على إنتاج الخام.

وأصدر مجلس الوزراء العراقي بيانا قال فيه أن الحكومة تتعامل بجدية وتفهم مع مطالب المتظاهرين وتضع الآليات اللازمة لتنفيذها بشكل عاجل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة