العالم

ابنة الجاسوس الروسي تتعافى وتطلب اللجوء

(رويترز) – ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) اليوم الثلاثاء أن يوليا ابنة الجاسوس الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال غادرت المستشفى بعد أكثر من شهر من تعرضها للتسميم مع والدها بغاز أعصاب.

وعُثر على سكريبال وابنته فاقدي الوعي على مقعد في مدينة سالزبري في جنوب إنجلترا وظلا في حالة حرجة لأسابيع حتى بدأت صحتهما تتحسن بسرعة.

وتقول بريطانيا إنهما تعرضا للتسميم بغاز أعصاب من فئة لها استخدامات عسكرية واتهمت روسيا بالمسؤولية. ونفت موسكو أي علاقة لها بالحادث الذي أدى لتدهور علاقاتها مع الغرب إلى أدنى مستوياتها منذ نهاية الحرب الباردة.

وقالت (بي.بي.سي) إن يوليا، التي ذكرت وكالة الإعلام الروسية أنها تطلب اللجوء السياسي إلى بريطانيا، نُقلت إلى مكان آمن بعد مغادرة المستشفى في وقت متأخر أمس الاثنين.

وقال الأطباء يوم الجمعة إن يوليا (33 عاما) ووالدها (66 عاما) تحسنا بدرجة كبيرة. وأصدرت يوليا بيانا في الأسبوع الماضي ذكرت فيه أن حالتها تتحسن يوما بعد يوم.

وامتنع متحدث باسم المستشفى عن التعليق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق