أخبار ليبيا

“ابريك”.. معاناة طويلة مع أزمة المياه

10 سنوات دون حل .. و "جيبُ المواطن" أنهكته مشتريات الماء العذب

تقرير|218

تعاني بلدة “ابريك” في وادي الحياة من أزمة مياه الشرب لأكثر من 10 سنوات بسبب ملوحة أبارها الجوفية، الأمر الذي أجبر السكان على شراء المياه العذبة من مناطق مجاورة بمعدل 1000 لتر ب 10 دينار أسبوعياً .

أطلق أهل ابريك مناشدات عديدة دون أن تجد استغاثاتهم أذاناً صاغية من المسؤولين ويقول أمحمد موسى – أحد أعيان ابريك- إن البلدة تمتلك أباراً تستخدم مياهها المالحة في الغسيل والتنظيف فقط ، فيما تستجلب مياه الشرب عبر شاحنات النقل أو تعبئة قوارير صغيرة تكفي الأسرة لأيام معدودات.

يبذل سكان ابريك قصارى جهدهم للتغلب على هذه الأزمة وفي هذا الصدد يقول المواطن عمران أبوصلاح “أن يمتلك كل منزل خزان وحيد لحفظ المياه يعد أمر طبيعي ، ولكن في هذه المحلة يجدر على أصحاب منازلها توفير خزان آخر لتتم عملية نقل المياه إلى الخزان العلوي ، ما يضعها في خانة الأكثر إستهلاكاً لخزانات حفظ المياه .”

يشار إلى أن المصادر الوحيدة لتوفير المياه هي الآبار الجوفية إذ تمتلك ابريك 3 أبار مياهها مالحة تندرج من ناحية الاختصاص تحت مسؤولية وإشراف شركة المياه وما يزيد الأمر سوءاً هو إنقطاع الكهرباء لساعات طويلة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق