حياة

ابتعد عن “البوليسترين” المسرطن.. وأكواب “الورق” بديل مثالي

 

نضطر أحيانا إلى تناول قهوتنا أو حتى طعامنا خارج البيت، وذلك بسبب ظروف العمل أو حتى عند الخروج في نزهات مع العائلة أو الأصدقاء، وطبعا لن تكون الأطباق والأكواب الزجاجية مناسبة لهذه الأماكن، لذلك قد نستخدم أكواب “الفلين” أو “ستايروفوم” لأنها مريحة وسهلة الاستخدام، والفلين هو الاسم التجاري لمادة تسمّى “بوليسترين” والتي يتم حقنها بالغاز لتكتسب رغوة البوليسترين التي نعرفها، وتصبح قابلة للاستخدام كعبوات للمشروبات أو كأطباق للطعام أحياناً.

يُعتبر “البوليسترين” مادة مسرطنة، يمكن أن تسبب تهيج العين وإفراز مخاط منها، كما أن من تأثيرات استخدامها الشعور بالتعب وضعف التركيز، وتعطيل وظائف هرمون الغدة الدرقية، ومن ناحية أخرى فإن الفلين من المواد غير الصديقة للبيئة، فهي تستغرق نحو “500” عام حتى تتحلل، إلى جانب أن عملية تصنيعها تسبّب تلوثا كبيرا للهواء.

لذلك ينصح الخبراء باستخدام أكواب الفخار، أو الزجاجات المعدنية المصنوعة من الألومنيوم و الحديد القابلة لإعادة الاستخدام، وأكواب الورق المُقوّى والألياف أيضا مناسبة، لأنها أيضا سهلة الاستخدام من جهة، وصديقة للبيئة من جهة أخرى، بسبب قابليتها للتحلل.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى