حياة

إيطالي يجري “عملية خطيرة” وهو يرسم اللوحات

شهد أحد مستشفيات مدينة كريمونا الواقعة في إقليم لومبارديا شمال إيطاليا، إجراء عملية جراحية في المخ لمريض يبلغ من العمر 60 عاما، وهو يرسم اللوحات.

وتعرف هذه الجراحة باسم الجراحة اليقظة، وتهدف لإبقاء المريض مستيقظا أثناء إجراء العملية، مع ممارسته لأحد الأنشطة التي يفضلها من أجل إجراء تقييم مباشر لنتائج الجراحة، ولتخفيف مخاطر العملية الحساسة.

واستغرقت عملية إزالة الورم الدبقي من مخ المريض أكثر من ساعتين، حيث كان المريض مخدرا في الجزء الأول منها قبل أن يتم إيقاظه أثناء إزالة الورم، وخلال المقابلات التمهيدية للعملية.

وبرر الأطباء اختيارهم لهذه التقنية برغبتهم بالتحقق من وظائف اللغة، الحركة، والقدرة المعرفية أثناء التدخل الجراحي.

وأكد الأطباء على أن الرسم يساعدهم على التحقق من عمل وظائف اللغة والحركة بشكل سليم.

من جهة أخرى قال المريض إن العملية كانت مريحة للغاية، وإن الرسم جعله يركز على اللوحة التي يرسمها لينشغل عما يدور حوله.

يذكر أن طريقة الجراحة اليقظة استخدمت لأول مرة في جراحة المخ والأعصاب في مستشفى بوفاليني الواقع في مدينة تشيزينا بإقليم إميليا رومانيا في شمال إيطاليا قبل عدة سنوات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق