أخبار ليبيا

إيطاليا تضغط من نيويورك وتروّج لمؤتمر صقلية

بالرغم من التعقيدات التي دخلت على المشهد الليبي، لا تزال القوى الدولية تسعى لإنجاح مبادراتها المقترحة خاصة بعد فشل المبادرة الفرنسية وإجراء انتخابات نهاية العام التي لم يعرف مصيرها بعد، فقد سرّعت إيطاليا من وتيرة عملها مستغلةً التجمع الدولي الضخم في الاجتماع العام للأمم المتحدة في نيويورك.

وأعلن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي بعد لقاء جانبي في نيويورك مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن الأخير ربما سيشارك في مؤتمر الذي تعتزم إقامته إيطاليا عقده في صقلية بشأن ليبيا في نوفمبر المقبل دولي، وشدد كونتي أن إدارة ترامب أولت اهتماما كبيرا للحوار الاستراتيجي بين بلدن حوض المتوسط.

أما وزير الخارجية الإيطالية الذي سبق رئيس حكومته في الوصول إلى نيويورك، فقد باشر على الفور اتصالاته المكثفة للتحضير للمؤتمر الدولي حول ليبيا المتوقع انطلاقه في الثاني من نوفمبر، ويهدف حسب وكالات إعلام إيطالية لتحقيق هدفين الأول هو إشراك الأميركيين على مستوى عالٍ والثاني يكمن في محاولة تجاوز التناقضات الفرنسية والتي لربما سيصل لها في لقائه المحدد غداً مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان.

أما وزير الداخلية الإيطالي فيستمر في تحركاته خاصة في ملف الهجرة الذي أثار الجدل مؤخرا فيه، ويعتزم لقاء وزير الخارجية التونسي في تونس لمناقشة أزمة الهجرة غير القانونية والوضع الأمني في ليبيا.

مع كل هذه التداخلات ما زالت ليبيا بعيدةً عن تسويةٍ سياسية، تسمح لها بانطلاقةٍ جديدة تطوي صفحة عدم الاستقرار والصراع نتيجة عجز النخب الليبية عن اجتراح تسويات، واستمرار التدخلات الإقليمية والدولية التي تؤجج الخلافات والصراعات، بدلًا من أن تساهم في حلها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق