العالم

إيران تفتح بابا لـ”تفاوض صاروخي” مع الولايات المتحدة

218TV خاص

في موقف سياسي مستجد من شأنه أن يفتح الباب واسعا أمام تفاوض إيراني أميركي مباشر بعد أسابيع طويلة من التوتر السياسي والعسكري بين طهران وواشنطن، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الذي يحضر لقاءً دوليا أمميا في مدينة نيويورك الأميركية إن بلاده مستعدة لإجراء تفاوض في أي وقت بشأن برنامجها الخاص بالصواريخ الباليستية، والذي أثار غضبا أميركيا دفعها في شهر مايو من العام الماضي إلى الانسحاب من اتفاق دولي أُبْرِم في شهر يناير عام 2015 ويضع البرنامج النووي لطهران تحت التزامات دولية صارمة.

وقالت وسائل إعلام أميركية إنه كان لافتا أن يطلق ظريف هذا التصريح من الأراضي الأميركية، وهو ما قد يُقابَل بخطوة أميركية خلال الساعات أو الأيام القليلة المقبلة، فيما تزامن “عرض ظريف” مع “نغمة منخفضة” للرئيس الإيراني حسن روحاني الأسبوع الماضي قال فيها إن بلاده منفتحة على أي تفاوض مع دول العالم بشأن الأزمة بين إيران والمجتمع الدولي، لكنه تحدث عن ضرورة وجود استعداد أميركي للتراجع عن خطوة الانسحاب من الاتفاق النووي، ورفع العقوبات الاقتصادية التي عصفت بالاقتصاد الإيراني خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وفي واشنطن قالت مصادر دبلوماسية أميركية بحسب ما نسبتها إليها وسائل إعلام أميركية إن ظريف الذي بدأ “زيارة مقيدة” لنيويورك لن يعقد أي لقاءات مع مسؤولين أميركيين، إذ طلبت مستويات رسمية أميركية من ظريف التزام مقر البعثة الدبلوماسية الإيرانية لدى منظمة الأمم المتحدة، ومقر الأمم المتحدة في المدينة الأميركية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى