العالم

إيران تستعرض صواريخها قرب هرمز.. بـ”مليوني كيلومتر”

218TV|خاص

تبدأ إيران اليوم الجمعة مناورات عسكرية بحرية تستمر لمدة ثلاثة أيام قرب مضيق هرمز الذي تمر منه نحو 30 من صادرات النفط العالمية، إذ يقول مسؤولون إيرانيون إن مختلف أنواع الأسلحة ستستخدم خلال المناورات، عدا عن استخدام تقنيات عسكرية جديدة جوا وبحرا خلال المناورة، فيما تقول تقديرات استخبارية دولية إن إجراء إيران لمناورات ليس جديداً لكنه يحمل طابعا استفزازيا هذا العام كونه يترافق مع عقوبات أميركية مشددة فرضها الرئيس الأميركي دونالد ترامب العام الماضي على إيران، وطالت عمليات تصدير النفط.

وتجري إيران المناورات العسكرية في منطقة بحرية تمتد بين مضيق هرمز والمحيط الهادئ وتصل مساحتها إلى نحو مليوني كيلو متر مربع، ومن المرجح أن تحظى برقابة عسكرية واستخبارية أميركية لمعرفة القدرات العسكرية الإيرانية على صعيد المعارك البحرية، فيما تقول أوساط استخبارية أميركية في واشنطن إن المناورات الإيرانية لها “غرض مخفي” وهو التدرب عسكريا على إقفال مضيق هرمز لشل الصادرات النفطية العالمية مع اندلاع أي مواجهة عسكرية في مياه الخليج العربي بين إيران والولايات المتحدة الأميركية، وهو أمر تتأهب له أيضا الولايات المتحدة الأميركية.

وغالبا تحظى المناورات العسكرية الإيرانية، بـ”سخرية أميركية” في ظل تشكيك دائم بالقدرات العسكرية لإيران، وأن طهران تبالغ بقوتها العسكرية، وسط تقارير تقول إن إيران تقوم بتطوير أسلحة قديمة جدا، وتقوم بتضخيمها إعلاميا على أنها صناعات عسكرية جديدة في محاولة للإيحاء بأن مهاجمتها عسكريا ستكون كلفتها كبيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى