العالمكورونا

إيران تتوقع وفاة 10 آلاف مواطن بسبب كورونا

تجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المعلنة في إيران 40 ألفا اليوم الاثنين، حيث حذرت الحكومة من أن تفشي الوباء قد يستمر لعدة أشهر أخرى ويودي بحياة أكثر من 10000 شخص.

ومع ارتفاع عدد الوفيات، اتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني بعض خصومه السياسيين بالفشل في اتخاذ إجراءات فورية من قبل.

وقال تقرير للجنة مكافحة فيروس كورونا الإيرانية، إن البلاد قد تكافح مع تفشي المرض حتى أوائل الصيف على الأقل.

وقال برويز كرامي، الذي نشر الدراسة على إنستجرام، إن 11 ألف شخص سيموتون في حالة “تدخل حكومي متوسط”، بما في ذلك الإجراءات التي اتخذتها إيران بالفعل.

وقال إن الوفيات المحتملة يمكن أن تنخفض إلى 7700 مع تدخل “أقصى”، مثل حظر الحركة داخل المدن وفرض الحجر الصحي.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور، الاثنين، إن 117 شخصا توفوا بسبب الفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية، ليصبح عدد الوفيات الإجمالي 2757، وتم تأكيد 3186 حالة إصابة جديدة ليرتفع العدد الإجمالي إلى أكثر من 41 ألف شخص.

وبحسب جهانبور، فقد تعافى 13،911 شخصا من الذين دخلوا المستشفى، بينما 3،511 في حالة حرجة.

وتسعى إيران جاهدة لاحتواء انتشار COVID-19 منذ أن أبلغت عن أول حالاتها في 19 فبراير.

وقررت طهران يوم الأربعاء الماضي حظر السفر بين المدن حتى 8 إبريل على الأقل. ولا يوجد إغلاق رسمي في المدن الإيرانية على الرغم من أن الحكومة حثت الإيرانيين مرارًا على البقاء في منازلهم لاحتواء انتشار الفيروس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق