حياة

إهانة أوصلتها إلى الوزن المثالي

عانت البريطانية “كيم فيشر” طوال حياتها من مشكلة زيادة الوزن، حيث وصل وزنها إلى 145 كيلو غرام عام 2015.

وعلى الرغم من نصائح الأطباء لها بضرورة إنزال وزنها، وعلى الرغم من معاناتها من المضايقات المستمرة بسبب هذا الأمر، إلا أن “كيم” لم تكن جدية في هذا الأمر، حيث لم تكن تلتزم بتعليمات الأطباء بشكل كامل.

ولكن مشاحنة حدثت بينها وبين سائق شاحنة في مارس 2015 منحتها إرادة قوية لإنزال وزنها، حيث وصفها سائق الشاحنة بـ”البقرة السمينة” خلال مشادة كلامية بينهما، كما ألقى عليها شطيرة برغر.

ويبدو أن هذه الحادثة جرحت مشاعر كيم فيشر، التي ألزمت نفسها بنظام غذائي قاسٍ، واستمعت لتعليمات الأطباء بضرورة الاستغناء عن الوجبات السريعة، والاعتماد على الوجبات الصحية والخضروات، بالإضافة إلى اتباع مجموعة من التمارين الرياضية.

وبعد عامين من الحمية القاسية والتمارين الشاقة استطاعت السيدة البريطانية إنزال وزنها من 145 كيلو غرام إلى 70 كيلو غرام.

وأكدت كيم أنها استعادت ثقتها بنفسها وبجمالها بعد أن نجحت في إنزال وزنها، مؤكدة في الوقت ذاته استمرارها في ممارسة التمارين الرياضية لكي تحافظ على رشاقتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق