العالم

“إنقاذ اللاجئين” يُحرّك مظاهرات أوروبية واسعة

218 متابعة

تظاهراتٌ حاشدةٌ عمّت أوروبا دعت إليها جمعيةُ أس أو أس ميديترانيه، تنديدا بما سمّوه بالتقاعسِ الإجراميِّ للحكوماتِ الأوروبية التي شنّت في الآونةِ الأخيرة هجمةً شرسةً على سفنِ إنقاذِ اللاجئين

التظاهراتُ شارك فيها الآلافُ من خمسين مدينةً فرنسيةً ومدنًا وعواصمَ أوروبية كمدريد وبروكسل وباليرمو الإيطالية، وبدأت من مرسيليا جنوبَ فرنسا، حيثُ مقرُّ المنظمةِ وحيثُ يرسو المركبُ “أكواريوس” المهدَّدُ بوقفِ عملياتِه لإنقاذِ المهاجرين،،، تجمّع نحو ثلاثةِ آلافٍ وخمسمئةِ شخصٍ قربَ المرفأ، للتأكيد على أنّ الجمعيةَ تأخذ شرعيتَها من المجتمعِ المدنيِّ في مواجهةِ تجريمِ الدولِ الأوروبيةِ عملَ منظماتِ إنقاذِ اللاجئين في البحر المتوسط

تضييقُ الخناقِ على السفينةِ أكواريوس التي تواجه مأزقَ سحبِ العلمِ البنمي منها استجابةً لرغبةِ الدولِ الأوروبية دفع منظمةَ أس أو أس ميديترانيه للاستعانةِ بالرفضِ الشعبي كورقةِ ضغطٍ على الحكوماتِ الأوروبية للتراجع عن قرارتِها التعسفية
وكانت التقاريرُ قد أشارت إلى تراجعِ أعدادِ اللاجئين مقابلَ أعدادِ الوفيات، حيث إنّ نسبةَ الوفياتِ بين المهاجرين ارتفعت مقارنةً بالعام الماضي،،ففي حين كان يغرق شخصٌ من أصلِ اثنين وأربعين في عام ألفين وسبعةَ عشر وصلت النسبةُ في ألفين وثمانيةَ عشر إلى غرقِ شخصٍ من أصلِ ثمانيةَ عشر يعبرون، ما يلقي بظلالٍ قاتمةٍ على ملفِّ الهجرةِ غيرِ القانونية، ويُنذِر بكارثةٍ إنسانيةٍ وشيكةٍ إذا ما تمسّكت أوروبا بسياساتِها المجحفة تجاهَ عملِ منظماتِ إنقاذِ المهاجرين..

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة