أخبار ليبيااخبار طرابلسخاص 218

“إندبندنت”: قادة من مصراتة يتواصلون مع القيادة العامة

تقرير 218

بالتزامن مع اشتباكات متقطعة وضربات جوية هي الأعنف هذه الأيام، تكشف مصادر نقلتها الإندبندت عن اتصالات يجريها قادة مجموعات مسلحة تابعة للوفاق مع القيادة العامة للجيش الوطني.

مصدر دبلوماسي رفيع من طرابلس كشف عن عقد لقاءات عدة ضمن قادة فصائل مسلحة من مصراتة وأخرى سياسية مقربة من قيادة الجيش لبحث إمكانية وقف الحرب في جنوب طرابلس.

الدبلوماسي أكد لـ”اندبندنت عربية” رغبة قادة مصراتة في “الحصول على ضمانات بعدم اقتحام الجيش مدينتهم مُقابل انسحابهم من جبهات القتال في جنوب العاصمة”.

وكانت الإجابة القطعية للقيادة العامة متمثلة في ضرورة تسليم مجموعات مصراتة سلاحها وخضوعها لسلطة الشرطة والأمن التي سيجري تكليفها بتأمين المدينة من جانب حكومة مرتقبة دون الكشف عن تفاصيل الحكومة المنتظرة والجهة التي سيخول لها تشكيلها.

كما أكد أن أسباب رغبة مصراتة في الانسحاب من جبهات القتال جاءت بعد انهيار قوة الحكومة وتفككها، مُشيرا إلى وجود سخط وانزعاج في أوساط الحكومة ومجموعاتها المسلحة بسبب موقف مصراتة الذي بدأ يجنح إلى السلم من جانب آخر لم يتبلور أي موقف رسمي من جانب القيادة العامة للجيش، وفق المصدر الدبلوماسي.

وأضاف ذات المصدر، رغبة قادة الجيش في الاستفادة مما وصفها بعضهم بعودة مصراتة لا سيما أن ممثليها الموجودين في القاهرة في انتظار موقف القيادة العامة، أبدوا رغبة في تسليم المطلوبين للعدالة في صفوف مقاتليهم وتعهدوا بالتخلي عن دعم المليشيات المنتشرة في طرابلس والتي تدور حولها شبهة التورط في أعمال إرهابية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى