العالم

إقليم كشمير “يغلي”.. بعد إجراءات هندية “صادمة”

218TV|خاص

فرضت السلطات الهندية إجراءات مشددة في الشطر الهندي من إقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان، بعد أن ألغت الحكومة الهندية “الوضع الدستوري الخاص” للشطر الهندي من كشمير، والذي كان يسمح له بـ”حكم ذاتي محدود”، وإنشاء قوانين خاصة بالإقليم، إذ صادق الرئيس الهندي اليوم على قرار الحكومة بإلغاء الوضع الدستوري الخاص، وإعادة الشطر الهندي من كشمير إلى سلطة الحكومة الهندية في نيودلهي، فيما وصف زعماء محليون في كشمير الهندية أن الوضع في الشطر الهندي بدأ بالغليان خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وفرضت السلطات الهندية حظرا جزئيا للتجول، وقامت بقطع خدمة الاتصال وشبكة الإنترنت عن الشطر الهندي من كشمير، فيما وضعت قادة أحزاب محلية في الإقليم تحت الإقامة الجبرية، ومنعتهم من تنظيم نشاطات احتجاج ضد القرار الهندي، وسط تخوف كبير من انهيار الأوضاع الأمنية بعد التغيير المفاجئ والصادم للحكومة الهندية، التي ألغت وضعا دستوريا خاصا معمولا به منذ 70 عاما على الأقل، فيما لا يبدو أن الحكومة الهندية في وارد التراجع عن قرارها.

وخلال العقود الماضية حضر إقليم كشمير في الأخبار كـ”بؤرة نزاع” كفيلة بإشعال حرب كبيرة وقاسية بين الهند وباكستان اللتان تتنازعان السيطرة على الإقليم الواقع فوق سلسلة جبال الهيمالايا، إذ أدى اشتباك عسكري وقصف مدفعي مطلع العام الحالي بين نيودلهي وإسلام آباد إلى فزع عالمي من دخول البلدين الجارين، والقوتين النوويتين في صدام عسكري مرير بالقارة الآسيوية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى