أخبار ليبيا

إغلاق الساحلي بسبب قضية “أبناء الشرشاري”

أغلق مجموعة من شباب الزاوية الطريق الساحلي للمدينة مطالبين بتحويل قضية أبناء الشرشاري إلى نيابة صرمان، وأن يسلم جميع المطلوبون في القضية وعلى رأسهم امحمد الكيب.

وعلق المحتجون لافتات على سواتر ترابية أغلقوا بها المدخل الغربي لمدينة الزاوية، قائلين إن القضية تم تمييعها لمدة عامين ونصف، وأن أي تأجيل سيطيل من أمدها من دون فائدة.

وحذر المحتجون من اتجاههم للتصعيد في حال لم يتم تنفيذ مطالبهم بأسرع وقت ممكن، مطالبين النائب العام بالحسم في هذه المطالب.

وكشفت التحقيقات مع النمري المحجوبي خلال الشهر الجاري مكان دفن “أبناء الشرشاري”، فيما يزال حسم سبب وفاتهم مجهولاً، وبينت المباحث الجنائية الغربية أن الخاطفين كانوا يحتفظون بالأطفال في قبو داخل مزرعة، كما اكتشفت جثثهم في غابة “البراعم” جنوب مدينة صرمان.

جريمة أطفال الشرشاري.. القصة كاملة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق