أخبار ليبيا

إصرار فرنسي على إجراء الانتخابات الليبية

يتواصل “الاشتباك” الإيطالي الفرنسي بشأن الانتخابات الليبية، في الوقت الذي أعلنت فيه باريس، الخميس، تمسكها بإجراء انتخابات في ليبيا بحلول 10 ديسمبر من العام الحالي.

وأفادت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أجنيس فون دير مول، للصحفيين، بأن بلادها ستواصل دعم الجهود الرامية إلى إجراء انتخابات في ليبيا بنهاية 2018.

وأضافت المتحدثة أن فرنسا ستعزز هذا التوجه من خلال دعم السلطات الليبية والأمم المتحدة وجميع الجهات العاملة معها.
وكان وزير الخارجية الإيطالي إنزو موافيرو ميلانيزي، قال في تصريحات سابقة إن تحديد موعد إجراء الانتخابات في ليبيا أمر يخص الليبيين أنفسهم ولا يجب أن تحدده أطرف خارجية.

وأكد ميلانيزي أن الخلاف بين روما وباريس يتمحور حول تحديد تاريخ 10 ديسمبر كموعد لإجراء الانتخابات.

وألمح المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، إلى احتمالية تأجيل الانتخابات الليبية، حيث قال في 15 أغسطس، إن المفوضية تحتاج بعض الوقت لكي تتمكن من إجراء الانتخابات في أفضل الأحوال ولن يكون الوضع مأساويا لو تأخرت لأسابيع مطلع العام القادم.

واجتمع أبرز القادة الليبيين في باريس، بشهر مايو الماضي، واتفقوا على إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في البلاد بموعد أقصاه 10 ديسمبر من العام الجاري.

وتضمن الاتفاق معاقبة المعرقلين للعملية الديمقراطية الانتخابات، والتزام القادة الليبيين بقبول نتائج الانتخابات، وتوفير الموارد المالية والترتيبات الأمنية لإجراء العملية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة