العالم

إسرائيل تُهاجِم الشرق الأوسط بـ”الشبح”.. للمرة الأولى

218TV | متابعة إخبارية

تعودت الولايات المتحدة الأميركية أن تبيع طائرات حربية “حسّاسة ودقيقة” لدول “نافذة وثرية” إقليمياً، مع “اشتراط” عدم استخدام هذه الطائرات إلا في الحروب المفاجئة، وبعد التشاور مع القيادة العسكرية الأميركية، إذ سرت التعليمات الأميركية على عدة أجيال من المقاتلات ذات التصنيع الأميركي، لكن إسرائيل “خرقت” هذه القاعدة بإعلان رسمي رافقه “نبرة تحدٍ” غير مألوفة في ظل العلاقات الوثيقة بين واشنطن وتل أبيب.

فمقاتلة (F-35) والمعروفة باسم “الشبح”، وذات القدرات القتالية الفائقة، جرى الإعلان إسرائيلياً إن تل أبيب هي أول دولة في العالم استخدمت هذه المقاتلة الفريدة في إطار عمليات ومهام عسكرية وقتالية في أجواء منطقة الشرق الأوسط، فيما لم يعلن قائد عسكري إسرائيلي النطاق أو الأماكن التي جرى استخدام هذه المقاتلة الأميركية، والتي تعتبر عسكرياً بأنها الطائرة الأقوىى من بين كل الصناعات العسكرية الجوية حول العالم.

وقال قائد سلاح الجو الإسرائيلي الجنرال أميكام نوركين إن تل أبيب أطلقت هذه الطائرة في مهام عسكرية في عدة أجواء لدول ضمن نطاق منطقة الشرق الأوسط، قبل أن يؤكد أن المقاتلة نفسها شنّت هجمات عسكرية في جبهتين على الأقل منذ القرار العسكري باستخدامها، فيما يُعْتقد على نطاق واسع أن بعض الهجمات الإسرائيلية ضد أهداف إيرانية في سوريا قد جرت ب”الشبح”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة