العالم

عهد التميمي أيقونة أطفال فلسطين

استقبلت “عهد التميمي” التي لم تتجاوز 17 عاماً، نسائم الحرية، بعد 8 أشهر قضتها في السجن إلى جانب والدتها “ناريمان التميمي”.

وسجنت “عهد” بتهمة صفع اثنين من جنود الاحتلال، كانا موجودين بجانب بيتها، في قريتها “النبي صالح” الواقعة تحت الاحتلال منذ عام 67.

واستقبلت حشود الفتاة “عهد” بعد إطلاق سرحها، لتقول أمامهم: “المقاومة مستمرة حتى انتهاء الاحتلال”.

وقاطعت عهد وسائل الإعلام الإسرائيلية أثناء مؤتمر صحفي عقدته في قريتها، وقالت إن الصحافة العبرية شوهت قضيتها.

وقالت إن فرحتها ناقصة بحصولها على حريتها، لأن 29 أسيرة أخرى مازالت في “سجن شارون” الذي كانت محتجزة فيه.

واعتقلت قوات الاحتلال الفتاة في 19 ديسمبر من عام 2017 بعد انتشار تسجيل لها على الانترنت وهي تشاجر الجنود من أجل الابتعاد عن بيتها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة