العالم

إسرائيل تقترب من الانتخابات بعد فشل “نتنياهو وغانتز”

اقتربت إسرائيل من إجراء انتخابات ثالثة في أقل من عام الأربعاء، بعد فشل بيني غانتز، منافس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تشكيل حكومة، وقال إنه لن يتمكن من تشكيل حكومة جديدة في المهلة القانونية التي انتهت عند منتصف ليل الأربعاء.

وتبدأ الآن فترة 21 يوما يمكن للمشرعين الإسرائيليين فيها ترشيح أي من أعضاء الكنيست البالغ عددهم 120 نائباً لمحاولة إنشاء ائتلاف حيث فشل الآخرون. وإذا فشل ذلك أيضا، فسيتم إجراء الانتخابات في غضون 90 يومًا، مما يزيد من احتمال أن يتوجه الناخبون المنهكون مرة أخرى إلى صناديق الاقتراع.

ويخشى نتنياهو من أن عدم فوزه بولاية خامسة كرئيس للوزراء ينطوي على آثار قانونية، فقد يزيد من احتمال اتهامه بالفساد وتحويله للقضاء.

ومن المقرر أن يعلن المدعي العام لإسرائيل قريبًا ما إذا كان سيتم توجيه الاتهام رسميًا إلى زعيم حزب الليكود المحافظ، وهو أطول رئيس وزراء في إسرائيل، بعد التحقيقات التي أجرتها الشرطة معه منذ فترة طويلة.

بدوره قال أفيغادور ليبرمان، الذي يرأس حزب “إسرائيل بيتنا” اليميني المتطرف، الأربعاء، إن “كلا من (نتنياهو وغانتز) مذنبان” في فشلهما بالاتفاق على تحالف حزبي الليكود وأزرق الأبيض، الذي دافع عنه بقوة.

وقال ليبرمان إنه مع عدم وجود حكومة وحدة في الأفق، فإنه سيحرم كلا الرجلين من دعم المشرعين الثمانية في حزبه، وهذا يعني فعلياً أنه لن يكون لنتنياهو ولا غانتز دعم كاف للحصول على أغلبية عاملة.

وقال ليبرمان: “في ظل الوضع الراهن، نحن في طريقنا إلى انتخابات أخرى”، وكرر معارضته لحكومة يقودها نتنياهو تضم أحزابًا يهودية متشددة ذات نفوذ ديني بالحياة في إسرائيل، وإلى إدارة يرأسها غانتز والتي، حسب قوله، ستعتمد على دعم الأحزاب العربية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق