العالم

إسرائيل تصطاد قائد حماس.. بـ”مساعدة إيطالية”

218TV|خاص

في مشهد لافت ونادر وغير مسبوق يطل يوم غد الجمعة قائد حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار في مقابلة مع صحيفة “يديوت أحرونوت” الإسرائيلية في لقاء يمكن أن يثير جدلا حادا في الأوساط الفلسطينية التي سترى السنوار الرجل الذي لا يزال يُطلِق تهديدات بالحرب ضد إسرائيل نجماً على غلاف الصحيفة الإسرائيلية، إذ بدأ السنوار بالتوضيح اليوم بأنه لم يكم يعلم بأن اللقاء أُجْرِي لصالح صحيفة إسرائيلية.

وفي توضيحات السنوار فقد وافق على إجراء حديث مع صحافية إيطالية تُدعى فرانشيسكا بوري، وأنها لم تقل أو تصرح لا قبل ولا أثناء ولا بعد اللقاء بأنها ستنشر المقابلة معه في صحيفة “يديعوت أحرونوت” التي ستنشر المقابلة كاملة يوم غد، إذ يقول السنوار في المقابلة التي شكّلت عملياً “عملية اصطياد احترافية” لقائد كبير في الحركة الفلسطينية أنه لا يريد حرباً مع إسرائيل وأن ما يسعى إليه هو رفع الحصار فقط، خلافا لتهديدات سابقة ظل يُطْلقها.

وبحسب أوساط فلسطينية تابعت الجدل فإن السنوار سيظهر في الصحافة الإسرائيلية ك”نجم محتفىً به”، وأن فريقه كان مطالباً بالتحضير والتدقيق قبل الموافقة على إجراء المقابلة، لأنه بمجرد وضع إسم الصحافية الإيطالية في محرك البحث “غوغل” سيظهر له أن الإيطالية بوري تكتب بانتظام لصالح الصحيفة الإسرائيلية التي تمسكت بأن السنوار أجرى حديثا لها، وأن بوري أبلغته خلال المقابلة بأنها يهودية وتنشر مقابلات في صحف إسرائيلية، وأنه أبلغها خلال اللقاء بأنه لا يُمانِع من الحديث للإسرائيليين، وأنه يرى ذلك سبيلا للتأثير بالواقع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة