حياة

إستونيا تبدأ ب”تقليل” حوادث المرور ب”عادة غريبة”. إقرأ 

218TV| رصد إخباري

في خطوة تهدف جمهورية إستونيا من تطبيقها ختامَ كل عام منذ 7 أعوام لغاية الحد من نسبة حوادث المرور، استلم مواطنو الجمهورية الذين وردت أسماؤهم ضمن سجلات المخالفات المرورية لـ5 مرات فما فوق خلال العام بطاقات مُعايدة سوداء.

ونقلت البطاقة إلى مُستقبيلها عبارة قالت: ” سّجل هذا العام أكثر من 40 حالة وفاة نتيجة الحوادث المرورية”، حيث تسعى إستونيا ذات الكثافة السكانية القليلة والبالغة نحو 1.3 مليون نسمة، إلى توعية الفئة المُتهورة أثناء القيادة كذلك من اعتادوا القيادة تحت تأثير المخدر البالغ عددهم 700 مواطنًا لهذا العام، بضرورة تغيير سلوكيات القيادة التي ستُحافظ على الكثير من الأرواح وتقلل من عدد الأرواح التي يتم خسارتُها سنوياً نتيجة الحوادث المرورية الناتجة عن الإهمال والتهور.

ويبدو أن اسلوب خطة الإصلاح الذي اتبعته جمهورية إستونيا يسير نحو الاتجاه الصحيح، حيث أشارت سجلات المُخالفات المرورية إلى تسجيل 6100 مخالفة مرورية حتى الآن، في الوقت الذي بلغت فيه قرابة الـ18 ألف مخالفة ذات الوقت قبل 10 أعوام.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق