العالم

إرجاء محاكمة قتلة السائحتين الإسكندينافيتين في المغرب

أرجأت محكمة الاستئناف في مدينة سلا المغربية محاكمة المتهمين بقتل سائحتين اسكندينافيتين في منطقة إمليل الجبلية قرب مدينة مراكش إلى الـ16 من مايو.

وكانت سلطات الأمن المغربية قد حددت هوية العقل المدبر لجريمة قتل السائحتين الدنماركية والنرويجية بعد اعتقال عبد الصمد الجود في مدينة مراكش، الذي أثبتت التحقيقات معه أنه من دبّر لهذه الجريمة، وهو ذات الشخص الذي ظهر في شريط فيديو وهو يعلن مبايعته لتنظيم “داعش” الإرهابي بعد أيام قليلة من جريمة القتل.

وأشارت السلطات إلى إيقاف 19 شخصا يشتبه بتورطهم في هذه الجريمة التي راح ضحيتها الطالبتان الدنماركية “لويزا فيسترغر يسبرسن” والنرويجية “مارين أولاند” في الـ16 من ديسمبر الجاري، حيث وجدت جثتيهما في منطقة معزولة وقد تعرضتا للطعن والذبح ثم قطع الرأس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق