تكنولوجيا

إثارة اللعب في “واشنطن المدمرة”

خاص | آدم الكوافي

فاجأت شركة Ubisfot  عشاقها مع الجزء الثاني للعبة The Division 2 حيث تدور أحداثها هذه المرة في العاصمة واشنطن بعد انتشار وباء يوم ”الجمعة السوداء“ مما تسبب في فوضى ودمار، بعد سبعة أشهر من هذا اليوم، حيث يخوض اللاعبون المغامرة بواسطة “عملاء” من “القسم Division ” مهمتهم إعادة النظام للمدينة.

اللعبة من نوع “تصويب” تعاونية اجتماعية، وهي من تطوير استوديو  Massive Entertainment، كما بنيت بمحرك Snowdrop  المتطور الذي يقدم تفاصيل هائلة للمدينة من أصغر الأشياء إلى أكبرها، وتعمل اللعبة على معدل 60 إطار في ثانية.

تبدو اللعبة واعدة، بعد أن تم تحسين واجهة المستخدم، وإظهار الخريطة كاملة، حيث أصبحت أكثر سهولة، كما تم تقديم العديد من الخيارات والإضافات التي طالما تمنى عشاق السلسلة وجودها، والتي تقدم تجربة ممتعة عند اللعب الجماعي مع الأصدقاء، ومساحات المفتوحة في عالم اللعبة والتجول فيها، عكس الجزء الأول.

توجد 4 فئات يمكنك الاختيار بينها وكل منها يمتلك تخصصاً يأتي مع سلاحه المميز، وبعض الامتيازات والتعديلات الفريدة، وجرب فريق قناة 218 اللعبة مع ثلاث أشخاص خلال معرض E3 في لوس أنجلوس، وكانت الأجواء حماسية والإضاءة والمناظر العامة جميلة.

وعند التقدم في لعبة والوصول إلى منطقة حطام الطائرة الرئاسية الأمريكية التي تعمها الفوضى، تشتد المعركة ويظهر العديد من الأعداء، حيث يتوجب التنسيق الجماعي مع اللاعبين الآخرين، والحديث معاً للخروج من المأزق والالتفاف عليهم، كما توجد ميزة في اللعبة تمكنك من استدعاء مجموعة محلية لمساعدتك.

وقال المطور الذي تحدث إلى 218 خلال معرض E3، إن العديد من الأشياء سوف يتم تحسينها في اللعبة النهائية.

وذكرت شركة Ubisfot إنها سوف تقوم بتزويد لعبة The Division 2 بإضافات مجانية لكل 3 أشهر، وأيضا إضافة طور Raid  التنافسية التي تخول اللاعبين اللعب مع 8 أشخاص مع بعضهم حيث كان في سابق فقط 4 لاعبين، وأشارت إلى أن اللعبة سوف تصدر في مارس من عام 2019على أجهزة PS4, Xbox , PC.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة