أخبار ليبياحياة

أين ليبيا في قائمة الدول الأكثر حجبا للإنترنت؟

رصد موقع عالمي محاولات حجب الدول للإنترنت عن مواطنيها في عام 2018 والذي تصدرت فيه الهند القائمة بعدد ضخم من المحاولات.

ونشر موقع Access Now قائمة لأكثر الدول حظراً للإنترنت، حيث قامت الهند بحجب الإنترنت 154 مرة عن مواطنيها.

بينما جاءت باكستان في المرتبة الثانية بفارق شاسع عن الهند وذلك بعدد مرات حجب بلغ 19 مرة.

وكان المركز الثالث من نصيب بلد عربي وهو العراق حيث حجبت الحكومة العراقية الإنترنت 8 مرات من بينها إثر احتجاجات شعبية على الحكومة.

وتقاسمت سوريا مع العراق المركز الثالث بنفس عدد المرات، بينما جاء في المركز الخامس تركيا بعدد 7 مرات، وذلك إثر محاولة الانقلاب العسكري الذي فشل عام 2016، ثم جمهورية الكونغو الديمقراطية بعدد خمس مرات.

وفي المركز السابع حلت إثيوبيا بعدد خمس مرات، ثم إيران ثامناً بعدد 4 مرات، وفي المركز التاسع جاءت تشاد بعدد 3 مرات فقط.

وخلت القائمة من ليبيا التي سجلت وفقاً للموقع محاولات طفيفة لإغلاق بعض المواقع.

وكان تقرير نشرته منظمة “فريدوم هاوس” تقريرها بعنوان “حرية الإنترنت” (Freedom on the Net) تراجع ليبيا في وضع الحريات على شبكة الإنترنت (مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي) في عام 2016.

ووصف التقرير يومها حرية الإنترنت في ليبيا بـ “الجزئية”.

وحصلت ليبيا على المركز 44 من بين الدول التي شملتها الدراسة، محققةً درجة 58% في التقييم الإجمالي لوضع الحريات ومسجلةً تراجع عن السنوات الماضية، موضحاً أن ليبيا من أشد خمس دول تراجعاً في حريات الإنترنت إلى جانب أوغندا وكمبوديا وبنغلاديش والاكوادور.

وألقى التقرير باللوم على عدة عوامل في تحديد وصول الإنترنت والتضييق على المستخدمين، وفي مقدمتهم تنظيم “داعش” الذي قام بقطع الاتصالات والإنترنت في مدينة سرت وتعطيل اتصالات الأقمار الصناعية، إضافة إلى ضعف البنية التحتية بسبب الأوضاع الأمنية والنزاعات المسلحة.

وأشار إلى أن التضييقات تتمثل باعتقال واختطاف مدونين ونشطاء وحظر بعض المحتويات السياسية، مثل اعتقال ناشط لمدة 120 يوماً في بنغازي بعد انتقاده سياسة الحكومة حول تردي الحالة الأمنية وحالات الاختطاف، بالإضافة للحظر المؤقت على صحيفة الشرق الأوسط.

وأعرب التقرير عن شكوكه بأن أدوات المراقبة التي كانت في عهد نظام معمر القذافي على الإنترنت في ليبيا ما زالت مستمرة.

ورغم هذه التضييقات إلا أن التقرير تطرق إلى الجوانب الإيجابية المتمثلة في عدم حجب أي وسيلة من وسائل وتطبيقات التواصل الاجتماعي.

وجاءت ليبيا متقدمة على دول مثل تركيا ومصر وكازاخستان والإمارات والسعودية.

وأظهر التقرير أن نسبة انتشار الإنترنت بين السكان هي 19% وغالبية المستخدمين من فئة الشباب، وهذا يعني أن هناك نحو مليون و 200 ألف مستخدم للإنترنت في ليبيا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة