حياة

أوكرانية تقتل مدربها لسبب غريب

ارتكبت الأوكرانية فيرونيكا موتورينا البالغة من العمر 18 عاما جريمة قتل راح ضحيتها مدربها في الرماية إيغور سموليانينوف البالغ من العمر 64 عاما.

ووقعت هذه المأساة في مدينة بولتافا وسط البلاد، حيث ذهبت فيرونيكا إلى مركز للتدريب على الرماية لإطلاق النار وتفريغ شحنة غضب نتجت عن تشاجرها مع صديقها بسبب غيرته عليها واتهامها بالغدر والخيانة.

وبدأت الشابة الأوكرانية بإطلاق النار من مسدس طراز جلوك، ومن ثم بندقية كلاشينكوف، قبل أن تطلب من مدربها مسدسا من طراز مارغولين، وفور مسكها أطلقت رصاصتين على رأس وقلب مدربها الذي توفي فورا وسط ذهول الجميع.

وسارعت الفتاة الأوكرانية بالهرب من موقع الجريمة، في حين طلب موظفو المركز الشرطة والإسعاف.

واعتقلت الشرطة الأوكرانية الفتاة وقدمت للمحاكمة، وخلال جلسات الاستماع قالت فيرونيكا إنها لم تكن ترغب بقتله، ولا تعرف كيف قتلته.

من جهة أخرى أكدت إحدى صديقاتها أن فيرونيكا غير مستقرة عاطفيا، وأنها عبّرت عن رغبتها بقتل شخص ما مرارا وتكرارا.

يذكر أن الفتاة الأوكرانية تواجه عقوبة السجن لمدة 15 عاما في حال تمت إدانتها بجريمة القتل العمد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق