أخبار ليبيا

أوضاع معيشية صعبة لنازخي غات العائدين

اجتاحت مدينة غات بالتزامن مع موعد عين الفطر سيول وأمطار قوية أغرقت المدينة وشردت مءات العائلات، حيث أتت السيول الجارفة على كثير من أحياء مدينة غات وفي حي تين جرابن تجولت كاميرا 218 لترصد حجم الدمار وتطلع على أحوال السكان.

بمجرد أن تتجول بالمكان ستشعر أن حربا ضروسا كانت دائرة هنا، ليصبح حي تين جرابن  أثرا بعد عين، ولكن الأهالي يعودون إليه مضطرين بعد أن سئموا مرارة النزوح ليعاينوا الأضرار التي لحقت ببيوتهم.

التقت 218 ببعض سكان هذا الحي بعد عودتهم حيث عبروا عن غضبهم بسبب ماوصفوه بـ “تقصير” السلطات المحلية في غات والتي لم تقف حتى على معاناتهم – حسب قولهم-  لتبقى بيوت تين جرابن في انتظار من يرممها بعدما جرفتها السيول.

ولن تجد في غات  سوى الدمار فعدد كبير من البيوت تهدمت ووضع إنساني صعب يحاول الأهالي أن يتعايشوا معه ويحاول كل صاحب بيت أن يستخرج من تحت الأنقاض ما يمكن إخراجه من محتويات بيته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى