حياة

أوراق نقدية قابلة للطي والبلل .. والذوبان

متابعة خاصة 218

أثار تصريح لمحافظ المصرف المركزي العراقي “علي العلاق” موجة عالية من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي بلغت صداها متتبعين من مختلف البلدان العربية حتى صارت حديث اليوم خلال هذا الأسبوع.

وأطلق نشطاء ومدونون وسماً “هاشتاق” على تويتر حمل عنوان: “غرق سبعة مليارات “، انتشر بسرعة انتشار النار في الهشيم، على حسابات رواد “تويتر” و”فيسبوك” وغيرها من مواقع التواصل على الإنترنت، ليشترك الجميع في السخرية من محافظ البنك المركزي “العلاق” وتصريحاته التي لا تصدق بأي حال من الأحوال.

وما زاد الأمر سخرية محاولة تبرير “العلاق” لتصريحاته، والتخفيف من وطأة الخبر، إذ أكد أن الخسارة الفعلية ليست سبع مليارات بل أربع سنتات على الأكثر وهي قيمة الطبعة لكل ورقة مالية من العملة الورقية التالفة بحسب مزاعمه.

يشار إلى أن محافظ البنك المركزي العراقي “علي العلاق”، كان قد أعلن تلف 7 مليارات دينار عراقي أي ما يعادل 6 ملايين دولار، كانت في خزينة مصرف الرافدين الحكومي، عندما غمرتها مياه الأمطار عام 2013.

جاء إعلان المحافظ أثناء كلمة ألقاها أمام البرلمان العراقي الإثنين الماضي، مؤكداً أن هذه المبالغ قد أتلفتها مياه الأمطار بنسبة 100%، ولم يتمكن المصرف من إنقاذ أي شيء منها.

وفي حين أن الأوراق النقدية قابلة للبلل، أمر لا جدال فيه، إلا أن تجربة تذويبه لم تخطر ببال أحد من قبل، ولعلّ هذه الصدفة ستقود لاكتشافات جديدة مستقبلاً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق