العالماهم الاخبار

أوبرا وينفري تترشح.. هل تُسْقِط ترامب عن “المكتب البيضاوي”؟

218TV|خاص

أعلنت الإعلامية الأميركية الشهيرة أوبرا وينفري ترشحها للانتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة، والمقررة بعد نحو عامين، لتكون بذلك أول أميركية تعلن مواجهتها للرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي تجتاح إدارته حاليا أزمة داخلية من العيار الثقيل، وفيما لم تعلن وينفري ما إذا كانت ستترشح عن الحزب الديمقراطي أم مستقلة، لكنها أصبحت فعليا أول “خطر حقيقي” يُهدّد “الولاية الثانية” لترامب، الذي ينتظر أن يرشحه الحزب الجمهوري لأربع سنوات أخرى.

وعلى نطاق واسع كان ترشح أوبرا وينفري متوقعا، فقد تصدت مرارا عبر إطلالاتها الإعلامية لسياسات ترامب، بل واتهمته بأنه غير جدير بقيادة الشعب الأميركي، فيما يستلزم لفوز أوبرا وينفري أن تترشح عن الحزب الديمقراطي، علما أنه يتعين عليها أن تخوض منافسات داخلية حول الولايات لانتزاع ترشيح الحزب الديمقراطي، لتقديمها كمرشحة رسميا عن الحزب لمواجهة مرشح الحزب الجمهوري، كما أنه يمكنها الترشح مستقلة مستغلة شعبيتها الطاغية في الداخل الأميركي، لكن الترشح بشكل مستقل هو أمر يتطلب منها إنفاقا هائلا على حملتها الانتخابية.

يُشار إلى أن تقارير مُتداولة في الداخل الأميركي تشير إلى نية مؤسس موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مارك زاكربيرغ الترشح هو الآخر لرئاسة الولايات المتحدة الأميركية عن الحزب الديمقراطي، كما ترددت تقارير أن إيفانكا إبنة دونالد ترامب من المرجح أن تترشح هي الأخرى عن الحزب الجمهوري إذا ما قرر والدها عدم خوض ولاية رئاسية ثانية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة