العالم

أوباما ينافس ترامب.. تمهيداً لـ”عزله”

218TV|خاص

من دون “تفويض رسمي” بدا أن الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما يستعد عملياً للإطاحة بالرئيس الحالي دونالد ترامب، الذي شكّل فوزه بالرئاسة الأميركية في نوفمبر 2016 “صدمة بالغة” للأميركيين، و “هزيمة قاسية” للحزب الديمقراطي الذي يُعد أوباما أبرز أركانه في العقد ونصف العقد الأخيرين، لكن الأخير عاد إلى الحلبة السياسية بعد نحو عامين من الصمت، ويبدو أنه سيكون “حجز الزاوية” في جهود “تسقيط” ترامب إن في انتخابات التجديد النصفي لمجلسي النواب والشيوخ.

أوباما عبر “تويتر” ميدان المواجهة المفضل لترامب أعلن عن دعمه لنحو 80 مرشحاً ديمقراطياً، في استهداف مباشر لترامب الذي يُحاول “شد عصب” القيادات الجمهورية لمنع الديمقراطيين من “إحداث انقلاب” في تركيبة مجلسي الشيوخ والنواب في نوفمبر المقبل، فأوباما بحسب ما تُرجّحه وسائل إعلام أميركية يُصوّب على “هدف مخفي” وهو ضمان أغلبية ديمقراطية في المجلسين “تُنغّص” على ترامب، وأيضا يمكن أن تكون “الضربة القاضية” فيما لو بدأت إجراءات عزل الرئيس الأميركي على خلفية “قضايا وفضائح” قد تظهر مستقبلاً.

وفق ما تكشفه صحف أميركية فإن أوباما قد بدأ يُعدّ العدة لإبراز ودعم شخصيات سياسية من “العِرْق الأسود”، لإيصالها إلى عضوية المجلسين، وكذلك “تصعيد” أحد هذه الشخصيات إلى منصة الترشح داخل الحزب الديمقراطي لإعلانه مرشحاً للانتخابات الرئاسية المقبلة في نوفمبر 2020، إذ يعتقد كثيرون إن “ولايتي أوباما” لم تكن مُرْضِية كثيرا للأميركيين، لكنها كانت أقل “حِدّة وجدلاً واشتباكاً” عكس ما يفعله ترامب الذي اصطدم عمليا ب”الجميع” داخليا وخارجياً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة