24/24

أوباما “استهان” بتأثير القرصنة الروسية

أقر الرئيس باراك أوباما الأحد بأنه “استهان” بما للقرصنة المعلوماتية من تأثير على الأنظمة الديموقراطية، وذلك بعد يومين من صدور تقرير لأجهزة الاستخبارات الأميركية أكد حصول تدخل روسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية عبر قرصنة معلوماتية.

ونفى أوباما في مقابلة مسجلة مسبقا مع برنامج “هذا الأسبوع” على شبكة “ايه بي سي”، أن يكون قلل من أهمية دور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي تقول أجهزة الاستخبارات الأميركية إنه أمر بعملية القرصنة بهدف تقويض الحملة الرئاسية للمرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون.

وأضاف الرئيس الأميركي “لكنني اعتقد أنني قللت من درجة تأثير المعلومات المضللة والقرصنة الإلكترونية في عصر المعلوماتية الجديد، على مجتمعاتنا المفتوحة، للتدخل في ممارساتنا الديموقراطية”.

وأشار إلى الانتخابات المقبلة في دول أوروبية حليفة قائلا “علينا أن نوليها اهتماما وأن نكون حذرين إزاء تدخل محتمل”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة